تعرف على المستهدفات الصاعدة لمصرف عجمان بعد اختراق خط الاتجاه الهابط

 183       3      

منحت وكالة فيتش الدولية للتصنيف الائتماني «فيتش » إحدى وكالات التصنيف الائتماني الرئيسية في العالم، تصنيفها طويل الأجل لمخاطر الائتمان (IDR) الخاصة بمصرف عحمان عند مستوى ‘BBB+’ مع نظرة مستقبلية مستقرة.

 

 كما أكدت فيتش تصنيفها قصير الأجل لمخاطر الائتمان بمعدل F2.

 

وأفادت الوكالة أن هذا التصنيف يعكس ترجيح احتمالية أن يتلقى مصرف عجمان دعماً من جانب السلطات الحكومية عند الحاجة.

 

وفي تعليقه على تصنيف «فيتش »، قال الرئيس التنفيذي لمصرف عجمان محمد أميري: «نحن مسرورون بالنتيجة الإيجابية لمصرف عجمان لأنها ترسخ من حجم التقدم الذي أحرزه المصرف على مدار الفترة الماضية.

 

حيث حرص المصرف منذ انطلاقته على تطوير سياسات تنويع الاستثمار وبناء القيمة المضافة من خلال تلبية احتياجات العملاء والمساهمين المصرفية الأمر الذي يؤكد بشكل واضح استقرار وقوة المركز المالي لمصرف عجمان وقدرته على النمو بشكل مخطط حسب استراتيجية المصرف طويلة المدى.

 

 كما أن استقرار وضع مصرف عجمان من شأنه أن يعزز من ثقة العملاء ويشجع على المزيد من الجهود للارتقاء بالخدمات المصرفية للأفراد والشركات، وتطوير منتجات استثمارية وخدمات مصرفية جديدة".

 

وأكد أميري إستمرار سعي مصرف عجمان إلى تحقيق رؤية بعيدة المدى بحيث يصبح علامة مصرفية متميزة للخدمات المالية المفضلة في دولة الإمارات العربية المتحدة مبدئياً، وفي سائر دول مجلس التعاون الخليجي في مرحلة لاحقة.

 

وسوف تتيح لنا هذه الرؤية توفير قيمة مستدامة لحَمَلة أسهمنا وخدمات رفيعة المستوى لعملائنا، كما سوف تتيح لنا القيام بدورنا في تنمية اقتصاد إمارة عجمان واقتصاد الدولة بشكل عام.

 

وأظهرت النتائج المالية للمصرف في وقت سابق عن تحقيق نمو بصافي أرباحه خلال النصف الاول من 2018 بنسبة 43% بالغا 79 مليون درهم، مقابل 55.3 مليون درهم بنفس الفترة من العام الماضي.

 

وارتفعت الإيرادات التشغيلية بنسبة 3 % لتصل إلى 270 مليون درهم مقابل 261.7 مليون درهم خلال نفس الفترة من العام السابق.

 

وكان المصرف قد سجل خلال الربع الاول من العام الجاري ارتفاعاً بصافي أرباحه بنسبة 31% لتصل إلى  34.02 مليون درهم، مقابل 26 مليون درهم.

 



وعلى الجانب الفني فالسهم يتحرك في اتجاه عرضي على المدى القصير الأجل وفي اتجاه هابط على المدى المتوسط وطويل الأجل .

 

ونجح السهم في تعاملاته الأخيرة في اختراق خط الاتجاه الهابط العام المتكون ، كما انه نجح في الاستقرار أعلى مقاومة المتوسط المتحرك 50 يوم للمرة الأولي منذ بداية العام الجاري 2018  .

 

 

وتشير المؤشرات الفنية على الفريم اليومي الى ايجابية مما يدعم صعود السهم واستقراره أعلى مستوى 0.99 درهم.

 

ونتوقع انه في حالة استقرار الأسعار أعلى مستوى 0.99 -1.00 درهم ان يستمر السهم في الصعود على المدى القصير الأجل مستهدفا مستوى 1.05 درهم ثم مستوى 1.15 درهم ، والجدير بالذكر ان استقرار الأسعار أعلى مستوى 1.00 درهم سيجعل الاتجاه على المدى القصير من عرضي الى اتجاه صاعد  .

 

ونننصح بالاحتفاظ بالسهم ما لم تستقر التعاملات أسفل مستوى 0.90 درهم .

مقالات ذات صلة