هيرمس تنفي علاقتها بقضية التلاعب في البورصة والسهم يتحرك قرب نقطة فاصله

 42       31      

قالت المجموعه الماليه هيرمس القابضة أن ياسر الملواني أحد المتهمين بقضية البنك الوطني يشغل منصب نائب رئيس مجلس الإدارة غير التنفيذي منذ ديسمبر 2014.

 

وأوضحت الشركة في بيان لبورصة مصر يوم الأحد، أن الشركة ليست طرفاً في القضية المنظورة، مؤكدة أن أنشطة الشركة وعملياتها مستمرة كالمعتاد في ظل الإدارة الحالية.

 

 وقررت محكمة جنايات القاهرة، أمس برئاسة المستشار أحمد أبو الفتوح، القبض على علاء وجمال مبارك، نجلي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، و3 متهمين آخرين، وحبسهم على ذمة قضية "التلاعب بالبورصة".

 

وكان النائب العام الأسبق المستشار الدكتور عبد المجيد محمود قد سبق له وأن قرر آواخر مايو 2012 إحالة المتهمين في القضية إلى محكمة جنايات القاهرة، وهم كل من: أيمن أحمد فتحي حسين سليمان، وأحمد فتحي حسين سليمان، وياسر سليمان هشام الملواني، وأحمد نعيم أحمد بدر، وحسن محمد حسنين هيكل، وجمال محمد حسني السيد مبارك، وعلاء محمد حسني السيد مبارك، وعمرو محمد علي القاضي، وحسين لطفي صبحي الشربيني.

 

أما المحبوسين على ذمة القضية بجانب نجلي الرئيس الأسبق مبارك، هم حسن هيكل نجل الكاتب الراحل محمد حسنين هيكل، وأحمد فتحي وياسر الملواني.

يشار إلى أن الشركة سجلت صافي ربح بلغ 479.7 مليون جنيه منذ بداية يناير حتى نهاية يونيو 2018، مقابل 765.37 مليون جنيه أرباح خلال نفس الفترة من العام الماضي، مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية.

 

 


وعلى الجانب الفني فالسهم يتحرك في اتجاه هابط على المدى القصير الأجل وفي اتجاه عرضي على المدى المتوسط الأجل وفي اتجاه صاعد على المدى الطويل الأجل  .

 

ويختبر السهم في تعاملاته الأخيرة مستوى دعم الاتجاه العرضي المتكون على المدى المتوسط الأجل والممثل في مستوى 15.00- 15.50 جنيه .

 

 

والتي من المتوقع ان تنجح في إيقاف الهبوط على المدى القصير الأجل كما انه من المتوقع ان يبدء السهم في الارتفاع على المدى القصير الأجل ليستهدف الحد الأوسط للقناة العرضية الممثلة في مستوى 18.00 جنيه والتي في حالة اختراقها سيكون الهدف التالي عند مستوى 22.00 جنيه على المدى المتوسط الأجل .

 

لذلك ننصح بالبدء في عمليات الشراء عند المستويات الحالية وذلك لجني الأرباح عند المستهدفات المذكورة ، مع ضرورة إيقاف الخسائر في حالة الاستقرار أسفل مستوى 15.00 جنيه .

 

والجدير بالذكر ان فشل القوى الشرائية في الحفاظ على الأسعار أعلى مستوى 15.00 جنيه سيتغير الاتجاه العرضي على المدى المتوسط الى اتجاه هابط وقد تنخفض الأسعار الى قرب مستويات 10.00 جنيه .

مقالات ذات صلة