المؤشر العام لسوق دبي المالي يكون قاع بالقرب من مستويات 2800 نقطة ولكن ماذا بعد ؟

 54       34      

تتهيأ الأسواق الإماراتية لتسجيل مكاسب جديدة والتعافي خلال الأسبوع الجاري بعد ظهور حالة التفاؤل على أداء المستثمرين والمحافظ وسط قرارات سيادية لتنشيط القطاع العقاري وما سينعكس على أسهمه إضافة الى أنباء عن دراسة 3 بنوك بأبوظبي الذي مثل طوق نجاة لأغلبية الأسهم التي كانت تعاني الركود وسط وصول السيولة لمستويات متدنية.

وأصدر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة قراراً بشأن تملُّك الشركات المملوكة لشركة الدار العقارية للعقارات في إمارة أبوظبي ليمنح حق تملك العقارات في أبوظبي للشركات المملوكة للدار العقارية بنسبة لا تقل عن 50% من رأس المال بشكل مباشر أو غير دون أن تشمل الشركات التي تؤسس كمحافظ استثمارية عقارية.

وبنهاية جلسة الخميس الماضي، صعد سوق دبي بنسبة 0.29% ليغلق عند 2826.6 نقطة، بينما تراجع سوق أبوظبي بنسبة 0.19% ليغلق عند 4918.32 نقطة.



 


وعلى الجانب الفني فالمؤشر العام يتحرك في اتجاه هابط على المدى القصير والمتوسط الأجل وفي اتجاه عرضي على المدى الطويل الأجل .

ويحاول المؤشر العام تكوين قاع بالقرب من مستويات 2800 نقطة وهى مستوى دعم للمؤشر طالما نجحت في إيقاف الهبوط وذلك خلال الاربعة شهور الماضية .

وتشير المؤشرات الفنية على الفريم اليومي الى تكوين انحراف إيجابي وارتفاع من مستويات التشبع البيعي .

ونتوقع انه في حالة نجاح  مستوى الدعم المذكورة في إيقاف الهبوط على المدى القصير والمتوسط الأجل واختراق المؤشر لمستوى مقاومة 2900نقطة ان يبدء المؤشر العام في الارتفاع منها مستهدفا مستوى 3000 ثم 3150 نقطة .

وننصح بضرورة وقف الخسارة والخروج من السوق في حالة استقرار المؤشر أسفل مستوى 2800 نقطة .

مقالات ذات صلة