مؤشر قياس عدم اليقين في الأسواق المالية عند مستوى قياسي

 13       14      

يتسم مستوى عدم اليقين في الأسواق المالية العالمية بشكل عام بالغموض التام للمستثمرين خلال الفترة الحالية، ولكن الأمر الجيد انه أصبح قابل للقياس. حيث انه يوجد مؤشر عالمي لقياس عدم اليقين في الأسواق المالية لعشرين دولة.

فقد توصل بعض المحللون في مؤسسة جي بي مورجان إلى قياس تأثير تصريحات وتغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الأسواق المالية وخاصة على مستقبل أسعار الفائدة وعوائد سندات الخزانة الامريكية، وذلك عن طريق مؤشر فولفيفي.

 indicator.jpeg

من ناحية أخرى انخفض مؤشر داو جونز بمقدار 600 نقطة في يوم 23 أغسطس الماضي بعد ان فرضت الصين تعريفات جمركية جديدة على بعض السلع الأمريكية، بعد ذلك قام الرئيس ترامب بفرض جولة جديدة من التعريفات الجمركية على حوالي 110 مليار من الواردات الصينية في أول سبتمبر.

على نحو متصل، تعمل الحرب التجارية واستمرار تصعيداتها على تعقيد الموقف بالنسبة للاحتياطي الفيدرالي، خاصة مع استمرار مطالبات الرئيس الأمريكي بضرورة خفض أسعار الفائدة لدعم النمو الاقتصادي.

 من ناحية أخرى يجب الإشارة إلى أن انخفاض توقعات التضخم بالإضافة إلى تراجع أسعار السندات ومنحنيات العوائد، كل هذا أدى دوره في زيادة وتيرة الشكوك داخل الأسواق المالية حول ما إذا كان صناع السياسة النقدية لديهم من الأدوات ما يلزم لترجيح اقتصاداتهم وتجنب اتجاه متوقع نحو ركود اقتصادي عالمي.

بشكل عام يؤثر أقل رد فعل للرئيس ترامب على مجريات الاحداث داخل الولايات المتحدة بشكل خاص والأسواق العالمية بشكل عام، حيث تتسم تصريحاته بشكل كبير بالجدية حتى ولو بدت في شكل تغريدة على حسابة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

مقالات ذات صلة