سيناريوهات البريكست وسط ترقب شديد تشهده المملكة المتحدة

 12       12      

تشهد المملكة المتحدة حالة من الترقب الشديد لما سوف تؤول إليه السيناريوهات المتوقعة لوضع البلاد بعد حل معضلة البريكست القائمة قرابة العامين ووسط المستجدات السياسية الأخيرة.

يدور أحد السيناريوهات المتوقعة لإجراء الانتخابات المتوقعة في المملكة المتحدة حول مواجهة مباشرة بين المعارضة والحكومة البريطانية برئاسة جونسون، حيث من المحتمل أن تقوم المعارضة بحجب الثقة عن الحكومة وذلك في بدايات الشهر القادم الذي من المقرر أن يشهد عودة البرلمان البريطاني فيه.

يُذكر أنه في حالة اخفاق الحكومة البريطانية في حفاظها على ثقة البرلمان، فإن ذلك سيقوم بدوره بدفع الأحزاب الأخرى في تشكيل حكومة ائتلافية في مدة زمنية مقررة بـ 14 يوم. ولكن من ناحية أخرى إذا اخفقت الأحزاب قفي تشكيل الحكومة الائتلافية سيظل الحل الأوحد آنذاك في الاعلان عن إجراء انتخابات عامة.

على صعيدٍ آخر تتمثل الفترة الزمنية الفاصلة بين حل البرلمان وموعد الانتخابات الجديد في 25 يوم فقط، وذلك حسب القواعد البرلمانية. يتوقع البعض ان يقوم جونسون بإعلان الانتخابات المبكرة بنفسه تفادياً للصدام المباشر مع المعارضة بالإضافة إلى اتمام الأمر قبل ظهور مساوئ البريكست الفوضوي على الاقتصاد البريطاني. يُذكر أن الوقت المناسب المتوقع لقيام جونسون بإعلان الانتخابات المبكرة هو فور الخروج مباشرةً من الاتحاد الأوروبي وذلك في نهاية اكتوبر القادم.

من المحتمل ان يكون هذا السيناريو هو الأقرب لجونسون وذلك لسعيه في تحقيق الوعد الذي قطعه على نفسه بإنجاز قضية البريكست بالإضافة إلى رغبته الشديدة في القضاء على قائد المعارضة في المملكة جيرمي كوربن.

من جانبه صرح بنك آى جي الأوروبي عن السيناريو المتوقع له في إجراء انتخابات مبكرة أيضاً ولكن مع تأجيل موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي، حيث قَدر ذلك السيناريو بنسبة تصل إلى 40%. يتوقع هذا وسط ما تشهده المملكة المتحدة من انكماش اقتصادي تصل نسبته إلى 0.2% الربع الماضي، في حين تتزايد الضغوط بشكل كبير على الاقتصاد البريطاني بشكل عام وتوقعات بتراجعات أخرى يشهدها الجنيه الإسترليني مقابل اليورو من الممكن ان تصل إلى 95 بنس خلال الأشهر القليلة القادمة.

مقالات ذات صلة