جي بي مورجان: الأسهم قد تنتعش من جديد برغم هبوط منحنى عائد السندات

 11       11      

صرحت مؤسسة جي بي مورجان المالية عن حالة القلق التي تمر بها أسواق الأسهم وسط ما يشهده منحنى العائد على السندات من انعكاس ملحوظ، ولكن على الرغم من ذلك الوضع فلا يزال بإمكان الأسهم الصعود إلى مستويات قياسية جديدة خلال عام 2020.

منحنى العائد.jpeg

تراجعت الأسهم في جميع أنحاء العالم خلال الأسبوع الماضي وذلك بعد أن انقلب منحنى العائد الرئيسي على السندات في الولايات المتحدة الأمريكية لأجل عامين وعشرة أعوام للمرة الأولى منذ عام 2007. مما أثار الكثير من المخاوف حول حدوث ركود اقتصادي. من ناحية أخرى من المحتمل أن يكون هذا التصحيح قصير الأجل، ومن هذا المنطلق سوف تنتعش الأسهم الأمريكية في أقرب وقت ممكن في سبتمبر.

من ناحية أخرى قالت جي بي مورجان أن الانعكاس الأخير لمنحنى العوائد استمر 17 شهر سجلت خلالهم الأسهم ارتفاع وصل إلى 11 شهر. يُذكر أن جي بي مورجان كانت قد صرحت أنه لا يزال يتعين على المستثمرين أن يجنوا الكثير من المكاسب قبل أن تتراجع ثقة المستثمرين في الأسواق وتغير توجه السوق.

 في حين كانت قد بلغ متوسط العائد على الاسهم حوالي 10% في الاشهر الـ 12 التالية لمنحنى العائد الثابت.

أعلن بعض الاستراتيجيون في جي بي مورجان " ما زلنا نعتقد أن الأسهم ستحقق أعلى مستويات لها على الاطلاق في النصف الأول من العام المقبل وذلك بعد تصحيح اغسطس"

على صعيدٍ آخر يُشير المحللون إلى أن انعكاس منحنى العائد قد يكون أكبر مؤشر على حالة التوتر الشديد التي يشهدها السوق في الوقت الحالي بالإضافة إلى زيادة اجراءات البنوك المركزية وغيرها من الإشارات التي قد تُترجم عن انعكاس منحنى العائد، حيث أنه ليس بالضرورة أن تكون علامة أكيدة على الدخول الوشيك نحو ركود اقتصادي تتعرض له الولايات. 

مقالات ذات صلة