التحليل الأساسي

تراجع الذهب مع عودة التفاؤل مرة أخرى إلى المحادثات التجارية

الذهب

شهدت أسعار الذهب تراجعاً ملحوظاً في تعاملات اليوم الثلاثاء متأثرة في ذلك بزيادة تفاؤل المستثمرين في الأسواق من اقتراب التوصل إلى اتفاق بين الولايات المتحدة والصين يُنهي بدوره الحرب التجارية بينهم.

وصلت أسعار الذهب اليوم إلى مستويات 1451.37 دولار للأونصة، وذلك بحلول الساعة 08:25 بتوقيت غرينتش. جاء ذلك بعد أن افتتح الذهب جلسته اليوم عند مستويات 1455.09 دولار للأونصة، في حين كان أدنى مستوى قد وصل إليه خلال اليوم عند 1448.80 دولار للأونصة. يُذكر أن هذا التراجع الذي شهدته أسعار المعدن النفيس قد بدأه منذ جلسة 7 نوفمبر واستمر لمدة أربع جلسات.

من ناحية أخرى كان الذهب هو المتأثر الوحيد بالسلب من التفاؤل الذي عاد لمشهد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وذلك لكون الذهب الملاذ الآمن الذي يلجأ إليه المستثمرون في اوقات الاضطرابات السياسة والاقتصادية وبعد تخفيف تلك الاضطرابات يعودوا مرة أخرى لأسواق الأسهم والأصول ذات المخاطر العالية.

بالرغم من ذلك كان للحرب التجارية وطول مدتها أثر مباشر على دفع المعدن النفيس خلال هذا العام بنسبة 13%، ليعود مرة أخرى وينضم إلى صفوف المترقبين لنتائج المحادثات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم لتحديد مصيره خلال الفترة القادمة.

على صعيدٍ آخر تنتظر الأسواق خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في النادي الاقتصادي بنيويورك، حيث تتزايد الآمال حول الحصول على تعليق إيجابي بشأن المحادثات التجارية مع الجانب الصيني.

رجوعاً إلى تطورات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين خلال الأسبوع السابق، حيث أعلنت وزارة التجارة الصينية في وقت سابق ان هناك اتفاق تم بين نظيرتها الأمريكية حول إلغاء التعريفات الجمركية المتبادلة طيلة فترة الحرب التجارية بينهم وهو ما تم نفيه من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ولكنه أكد على سير المحادثات التجارية على نحو جيد.

من جانبه ارتفع اليوم مؤشر الدولار الذي يقيس أداء الدولار الأمريكي أمام سلة من ست عملات رئيسية، حيث وصل إلى مستويات 98.180 نقطة وذلك بعد أن افتتح الجلسة عند مستوى 98.067 نقطة.

شارك المقال