جراف العملات

انخفاض معدل البطالة قبل انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي

قطاع العمالة بريطانيا

تراجع معدل البطالة في المملكة المتحدة خلال الثلاثة أشهر الماضية حتى سبتمبر، حيث وصل إلى أدنى مستوى له منذ حوالي 45 عام، جاء ذلك في الوقت الذي تراجعت فيه أجور العمال على المستوى الربع سنوي أيضاً خلال الفترة التي شهدت اضطرابات داخل المملكة انتهت بتمديد مهلة الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

أعلن مكتب الإحصاء الوطني في المملكة المتحدة اليوم تراجع مؤشر متوسط الأجور خلال الربع سنوي حتى شهر سبتمبر الماضي ليُسجل بذلك نمو نسبته 3.6%، جاء ذلك مخالف للتوقعات التي دارت أغلبها حول نمو تصل نسبته إلى 3.8% مثل الفترة الربع سنوية السابقة حتى شهر أغسطس.

يُذكر أن نمو الأجور في القطاع العام قد تباطأت إلى 3.2%، بينما ظلت ثابتة في القطاع الخاص عند 3.7%.

 1.png

من ناحية أخرى تراجعت أيضاً معدل البطالة في المملكة المتحدة خلال الفترة المنتهية حتى سبتمبر الماضي، حيث انخفضت من 3.9% إلى 3.8%، وهو ما يُعد المستوى الأدنى لمعدل البطالة البريطاني خلال الـ 45 عام الماضية.

انخفض عدد العاطلين عن العمل بمقدار 23 ألف ليصل بذلك إلى 1.306 مليون، في حين انخفض أيضاً عدد العاملين بمقدار 58 ألف ويصل إلى 32.753 مليون. وهو أكبر انخفاض منذ الربع المنتهي في مايو 2015.

 2.png

جاءت تلك البيانات على خلفية الفترة التي شهدت صراعات كبيرة على أصعدة مختلفة داخل وخارج المملكة المتحدة للتوصل إلى حل واضح يرسم خارطة الطريق لمستقبل بريطانيا بعد البريكست، حيث توصلوا في النهاية إلى نزع موافقة من الاتحاد الاوروبي بتمديد فترة السماح لهم بمغادرة الاتحاد الاوروبي في مدة اقصاها 31 يناير من العام القادم.

لتستكمل المملكة المتحدة صراعاتها الداخلية بين حكومتها الحالية برئاسة بوريس جونسون وبين البرلمان البريطاني حول إجراء انتخابات عامة خلال شهر ديسمبر القادم.

من ناحية أخرى تمر المملكة بهدوء نسبي خلال الفترة الحالية استعداداً لتنفيذ البريكست.

شارك المقال