التحليل الأساسي

النفط يتراجع وسط ضغوط عالمية من شأنها التأثير السلبي على الطلب

النفط الخام

تراجعت أسعار النفط الخام اليوم الاثنين وسط ما أُشيع في الأسواق العالمية من تزايد تباطؤ الطلب العالمي خاصةً في أوروبا، في الوقت الذي يعمل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة على زيادة المخاوف بشأن الطلب على النفط الخام.

وصل سعر خام برنت اليوم بحلول الساعة 11:52 بتوقيت غرينتش إلى مستويات 58.92 دولار أمريكي للبرميل الواحد، في حين افتتح جلسته عند مستوى 59.25 دولار للبرميل. يُذكر أن أقل مستوى كان قد وصل إليه سعر خام برنت خلال جلسة اليوم عند 58.57 دولار للبرميل.

من جانبه تراجع أيضاً خام غرب تكساس، ليصل اليوم لمستويات 53.42 دولار للبرميل، في حين افتتح الجلسة عند مستوى 53.68 دولار للبرميل، بعد أن كان قد وصل إلى أدني مستوى له خلال الجلسة عند 53.17 دولار للبرميل.

المؤثرات المحيطة على سوق النفط الخام

وفقاً للوضع الراهن من عدم التوصل إلى اتفاقية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين تتوقف بموجبها الحرب التجارية بينهم، والتي أثرت بشكل سلبي على نمو الاقتصاد الصيني وهي أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، إلى جانب عدم التوصل إلى قرار بشأن تخفيضات أكبر من قبل الأوبك. كل هذا أثر بشكل مباشر على سوق النفط الخام وتراجع أسعاره خلال الفترة الماضية.

يُذكر أن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وغيرها من الدول المنتجة كانت قد خفضت المعروض من النفط الخام منذ ديسمبر الماضي بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً منذ بداية هذا العام، الأمر الذي صرحت على إثره روسيا في وقت سابق من يوم الأحد الماضي على أنها لم توفي بالتزامها في خفض المعروض في سبتمبر بسبب زيادة انتاج المكثفات من الغاز الطبيعي استعداداً لفصل الشتاء.

من ناحية أخرى فقد تباطأ النمو الاقتصادي في الصين إلى 6% على أساس سنوي خلال الربع الثالث من هذا العام، وهو مؤشر غير جيد خاصة مع استمرار الحرب التجارية مع الولايات المتحدة الامريكية وعدم ظهور بوادر التوصل إلى اتفاق.

شارك المقال