التحليل الأساسي

النفط الخام يتراجع مع توقعات بارتفاع المخزون الأمريكي

النفط الخام

شهدت العقود الآجلة للنفط الخام تراجعاً خلال تداولات اليوم، وذلك بعد ارتفاع خلال جلسة الأمس، يأتي هذا قبل صدور بيانات المخزونات الأمريكية اليوم مع توقعات بارتفاع كبير مما يعكس تراجع الطلب على الخام. بينما تجد الأسواق بعض الدعم من قبل احتمالات حدوث تخفيضات أكبر في الانتاج من قبل منظمة الأوبك وحلفاؤها.

بحلول الساعة 10:29 بتوقيت غرينتش وصل سعر خام برنت إلى مستويات 59.14 دولار للبرميل، بعد أن كان قد افتتح جلسته عند مستويات 59.58 دولار للبرميل. يُذكر أن أدنى مستوى قد وصل إليه خام برنت خلال جلسته كان عند 58.99 دولار للبرميل.

من جانبه تراجع أيضاً سعر خام غرب تكساس إلى مستويات 53.89 دولار للبرميل، بعد أن كان قد افتتح جلسته عند مستوى 54.30 دولار للبرميل، وكان أدنى مستوى له خلال الجلسة عند 53.77 دولار.

من ناحية أخرى أظهرت البيانات الصادرة عن معهد البترول الأمريكي أن مخزونات الخام الأمريكية قد ارتفعت بمقدار 4.5 مليون برميل إلى 437 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 18 أكتوبر الماضي، الأمر الذي جاء مخالفاً لتوقعات المحللين التي انحسرت حول 2.2 مليون برميل فقط.

تنتظر أسواق النفط بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية EIA التي من المقرر لها الظهور في وقت لاحق من اليوم، والمتوقع أن تظهر ارتفاع المخزونات بمقدار 2.5 مليون برميل بعد أن كانت القراءة السابقة مرتفعة بقيمة 9.3 مليون برميل.

الأوبك ومحاولات زيادة خفض الإنتاج

ساعدت منظمة الدول المصدرة للبترول (الأوبك) في دعم أسعار النفط عن طريق بحثها عن إمكانية تخفيض الإنتاج أكثر من ذلك وسط المخاوف التي سيطرت على جميع الأسواق العالمية بشأن ضعف الطلب خلال العام المقبل.

يجدر الإشارة إلى ان من غير المحتمل ان يكون الحل النهائي والشامل في اتجاه الأوبك وحلفاؤها نحو زيادة التخفيض. يُذكر أن أوبك وغيرها من الدول المعنية بإنتاج النفط مثل روسيا، قررت تخفيض الانتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا حتى مارس 2020، ومن المقرر أن تجتمع الاوبك وغيرها من الدول الغير أعضاء مرة أخرى خلال يومي 5 و6 من شهر ديسمبر المقبل.

مصير الحرب التجارية

على صعيدٍ آخر تؤثر الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين على الأسواق العالمية وخاصة سوق النفط الخام بشكل كبير، ولكن اتجاه المحادثات التجارية بينهم إلى مزيد من الاطمئنان من شأنه أن يبث روح التفاؤل وسط المستثمرين.

قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق من هذا الأسبوع بإعلانه أن الجهود المبذولة في انهاء الحرب التجارية مع الصين تسير على ما يرام وهو ما أكد عليه أيضاً وزير الخارجية الصيني.

شارك المقال