التحليل الأساسي

الذهب يستقر وسط تضارب الموقف بشأن البريكست

الذهب

استقرت أسعار الذهب إلى حدٍ ما وسط اضطراب المشهد في المملكة المتحدة بشأن إتمام عملية خروجها من الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى مستجدات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين وعدم التوصل إلى حل قاطع حتى الآن.

وصلت أسعار الذهب اليوم بحلول الساعة 11:03 بتوقيت غرينتش إلى مستويات 1491.31 دولار للأونصة الواحدة، وذلك بعد أن كانت قد افتتحت الجلسة عند مستوى 1488.16 دولار للأونصة. وسط مدى يومي كان أعلى مستوى فيه عند 1494.99 دولار للأونصة.

أثر المشهد العام في المملكة المتحدة المتعلق بإتمام خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والذي اتسم في الأيام القليلة الماضية بمزيد من التوتر والضبابية بسبب قرب الموعد المحدد للخروج.

على إثر آخر التطورات الخاصة بالبريكست والتي أثرت بشكل كبير على الأسواق وعلى رأسها سوق الذهب، فقد قام المشرعون في البرلمان البريطاني برفض الجدول الزمني المقترح من قبل حكومة بوريس جونسون وذلك لإقرار قانون للموافقة على انفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي.

يأتي هذا الرفض ليُرجح كفة سيناريو تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مرة أخرى، وعلى الجانب الأخر فذهب بعض المحللون إلى إمكانية تجنب مغادرة المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي دون صفقة.

على صعيدٍ آخر من الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، حيث تذهب الإشارات الحالية للمستجدات بين أكبر اقتصادين في العالم نحو التهدئة المحتملة خلال الفترة القادمة.

من جانبه أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن تفاؤله فيما يتعلق بالمحادثات التجارية بينه وبين بكين، حيث قال إن الجهود المعنية بالتوصل إلى حل نهائي للحرب التجارية بينهم تُحرز تقدم ملحوظ، وهو ما قام بتأكيده الجانب الآخر على لسان رئيس الخارجية الصيني.

كان لهذه التصريحات أثر كبير في إشاعة روح التفاؤل مرة اخرى بين المستثمرين، حيث ذهب البعض في توقع أن يتم توقيع المرحلة الاولى من الاتفاق بين البلدين خلال قمة التعاون الاقتصادي الآسيوي في منتصف نوفمبر المقبل.

تؤثر كل الأحداث العالمية على سوق الذهب بشكل كبير، حيث ينظر إليه الكثير من المستثمرين على أنه ملاذ آمن في أوقات الاضطرابات العالمية.

شارك المقال