التحليل الأساسي

الدولار ينتعش وسط تفاؤل بشأن التوصل لاتفاق تجاري قريب مع الصين

الدولار

تحسن أداء الدولار الأمريكي اليوم وسط ما ابداه الرئيس دونالد ترامب من إشارات توحي باقتراب عقد الصفقة التجارية التي يُنهي بها حربه التجارية مع الصين، مما كان له دور في عودة التفاؤل مرة أخرى إلى المشهد، خاصةً بعد ما انتشر من إجراء مساءلة مع الرئيس ترامب.

سجل مؤشر الدولار اليوم أعلى مستوى له منذ أسبوعين عند 98.66، حيث وصل بحلول الساعة 09:28 بتوقيت غرينتش إلى مستويات 98.64 نقطة، في حين افتتح المؤشر جلسته عند مستوى 98.55 نقطة.

من جانبه ارتفع الدولار أمام نظيره اليورو في تعاملات اليوم، حيث سجل زوج اليورو مقابل الدولار أدنى مستوى في أسبوعين عند 1.0931 بعد ان افتتح تداولات اليوم عند 1.0941.

تفاؤل جديد بشأن الحرب التجارية

انتشر التفاؤل مرة أخرى بين المستثمرين في الأسواق العالمية فيما يتعلق بمستقبل الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، خاصةً بعد التلميحات المُطمئنة التي أرسلها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأربعاء، حيث قال إن المحادثات التجارية مع بكين تسير بشكل جيد بالإضافة إلى قرب احتمالية التوصل إلى صفقة تُنهي بدورها التبعات السلبية للحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

من جانبها أكدت الصين على لسان وزارة التجارة لديها أن الصين على اتصال وثيق بالولايات المتحدة الأمريكية، في حين تحرز المحادثات التجارية بينهم تقدم ملحوظ، مما نشر الآمال مرة أخرى بشأن التوصل لاتفاق في أكتوبر.

مستجدات مساءلة ترامب

تراجعت حدة التوترات في الولايات المتحدة الأمريكية فيما يتعلق بمساءلة ترامب، وذلك بعد إعلان نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي عن بدء تحقيق رسمي لمساءلة الرئيس ترامب بناءً على تحركات من قبل الديمقراطيين.

من ناحية أخرى رأى مؤيدو ترامب أن سجل البيت الأبيض لمكالمة ترامب مع الرئيس الأوكراني كانت مجرد دليل ضعيف لإدانته بتهديده بمنع 391 مليون دولار من المساعدات العسكرية في محاولة منه للضغط على زيلينسكي للتحقيق مع نائب الرئيس السابق.

أما فيما يتعلق بأداء زوج الدولار الأمريكي أمام نظيره اليوان الصيني، فسنلاحظ وصول الزوج اليوم إلى مستويات 7.133، بعد ان افتتح جلسته عند مستوى 7.127.

بشكل منفصل تراجعت عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات اليوم، لتصل إلى مستويات 1.69، بعد أن افتتحت الجلسة عند مستوى 1.72.

من المفترض أن تصدر بيانات الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة الأمريكية للربع الثالث اليوم، في إطار ذلك ذهبت التوقعات إلى استقرار الناتج المحلي الإجمالي عند 2.0% دون تغير عن القراءة السابقة.

شارك المقال