التحليل الأساسي

الدولار الأسترالي ينهار لأدنى مستوياته في أربعة أسابيع بعد بيانات الوظائف

الدولار الاسترالي

انخفض الدولار الأسترالي بشكل كبير خلال تداولات اليوم الخميس لينهار إلى أدنى مستوياته في أربعة أسابيع مقابل نظيره الأمريكي، وذلك بعد اعلان الاقتصاد الأسترالي عن ارتفاع معدل البطالة في أكتوبر وتسريح وظائف للمرة الأولى منذ 17 شهر.

زوج الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي انخفض بنسبة 0.7% ليسجل انخفاض للجلسة الخامسة على التوالي، وسجل أدنى مستوى اليوم عند 0.6791 بعد ان افتتح تداولات اليوم عند 0.6863.

هذا وقد أعلن الاقتصاد الأسترالي اليوم عن ارتفاع معدل البطالة خلال شهر أكتوبر بنسبة 5.3% بعد أن كانت القراءة السابقة والتوقعات مرتفعة بنسبة 5.2%.

في أكتوبر أيضاً تم تسريح 19 ألف وظيفة مقارنة مع القراءة السابقة المعدلة التي شهدت تعيين 12.5 ألف وظيفة، وكانت التوقعات تشير إلى تعيين 16.2 ألف وظيفة.

التوقعات تزايدت أن البنك المركزي الأسترالي قد يلجأ إلى خفض أسعار الفائدة بعد أن تخطت معدلات البطالة توقعاته، فكان البنك يتوقع استقرار البطالة عند 5.2% حتى نهاية العام، ولكن فيليب لوي رئيس المركزي الأسترالي قد يجد نفسه مضطرا إلى تغيير السياسة النقدية لتحفيز الاقتصاد.

قام البنك المركزي الأسترالي بتخفيض أسعار الفائدة ثلاث مرات منذ يونيو الماضي سعياً لتعزيز التوظيف والاستثمار، لكن التخفيف في السياسة النقدية لم يظهر حتى الآن سوى تأثير ضئيل بعيدًا عن سوق الإسكان.

التراجع الحالي في مستويات الدولار الأسترالي قد يخدم البنك المركزي بشكل كبير، كون انخفاض العملة المحلية من شأنه أن يدعم ارتفاع معدلات التضخم، خاصة إذا ما قام البنك بخفض جديد في أسعار الفائدة فسيساعد هذا أيضاً على دعم التضخم.

على الرغم من البيانات الضعيفة لقطاع العمالة في استراليا خلال شهر أكتوبر، إلا أن القطاع ظل مرنًا بشكل ملحوظ على مدار الـ 12 شهرًا الماضية. فقد استمرت عمليات التوظيف حتى مع تباطؤ الاقتصاد بشكل حاد.

شارك المقال