التحليل الأساسي

المركزي الأسترالي يأمل في انتعاش اقتصادي أسرع بعد جائحة كورونا

المركزي الأسترالي

أبقى البنك المركزي الأسترالي على أسعار الفائدة الحالية عند أدنى مستوياتها على الإطلاق بعد اجتماعه اليوم وبدا البنك المركزي الاسترالي اثناء بيانه أقل احباطاً بالتزامن مع إعادة فتح الاقتصاد تدريجياً خلال الوقت الذي يعد أسوأ ربع سنوي منذ الكساد العظيم.

من جانبه سجل زوج الدولار الأسترالي مقابل الأمريكي ارتفاع ملحوظ اليوم وصلت نسبته إلى نحو 0.73% بالقرب من مستويات 0.6847 عند حلول الساعة 09:25 بتوقيت غرينتش، في حين وصل زوج الاسترالي مقابل الأمريكي اليوم إلى أعلى مستوياته عند 0.6852، بينما كان المستوى الادنى له عند 0.6774.

ترك البنك المركزي الأسترالي أسعار الفائدة عند مستويات 0.25% في اجتماع السياسة النقدية الشهري، حيث كان القرار متوقع بشكل كبير وصرح البنك أن النهج الحالي سيبقى طالما أن المعطيات الحالية توجب عليه ذلك.

وفي بيان قصير للبنك بعد الاجتماع، قال المحافظ فيليب لوي إن البنك المركزي الاسترالي مستعد لزيادة مشتريات السندات الحكومية إذا لزم الأمر لضمان استقرار عائدات ثلاث سنوات حول 25 نقطة أساس.

وأضاف لوي أن اقتصاد استراليا البالغ 2 تريليون دولار استرالي أي ما يُقدر بنحو 1.4 تريليون دولار يشهد أكبر انكماش له منذ ثلاثينات القرن الماضي خلال الربع الحالي ولكن من المحتمل أن يكون عمق الانكماش أقل من المتوقع في وقت سابق من العام.

من ناحية أخرى فإن الانخفاض الكبير في الاصابات الجديدة، بالإضافة إلى تخفيف القيود في وقت سابق عن المتوقع، بالإضافة إلى العلامات التي تُشير إلى استقرار ساعات العمل خلال شهر مايو الماضي، كل هذا من شأنه أن يبعث على الأمل من جديد.

على نحو متصل قامت الولايات والأقاليم في جميع أنحاء استراليا بتخفيف لوائح التباعد الاجتماعي في خطوات مختلفة خلال الأسابيع الأخيرة الماضية، منهية بذلك تدريجياً اجراءات الإغلاق الجزئي الذي تم الالتزام به في وقت سابق من شهر مارس الماضي والتي كان لها اثارها المباشرة في احتواء فيروس كورونا المستجد من الانتشار والتفشي في البلاد بالشكل الذي يولد الذعر.

شارك المقال