الأسهم الأمريكية تستمر في تحقيق المكاسب للجلسة الخامسة على التوالي

 3       -1      

استهلت سوق الأسهم الامريكية تداولات الأسبوع على ارتفاع للجلسة الخامسة على التوالي، جاء ذلك نتيجة أصداء بأخبار إيجابية عن توصل الولايات المتحدة الامريكية إلى اتفاق مع المكسيك في طريق حل الخلاف التجاري وبداية حل الأزمة التجارية بين البلدين، وهو ما قلل من مخاوف قيام حرب تجارية جديدة بين البلدين، خاصة وأن الولايات المتحدة كانت تنوي فرض رسوم جمركية على واردات البضائع المكسيكية إذا لم يتم التوصل إلى حل مرضي للطرفين.

في هذا الإطار فقد صرح الرئيس " ترامب " بوقف فرض رسوم التعريفة الجمركية على واردات السلع المكسيكية والتي كان من المقرر البدء في تنفيذها اليوم بنسبة 5% وهو ما لم يحدث عقب تهدئة الاوضاع بين البلدين والتي انتهت بإلغاء ترامب للرسوم الجمركية المفروضة على المكسيك.

يأتي هذا الخلاف في إطار خلاف الولايات المتحدة الأمريكية مع الصين والذي كانت له تداعيات كبيرة بين البلدين على المستوى العالمي، حيث صرح الرئيس " ترامب " بأن الصين عليها التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية خاصة وأن اقتصادها يمكن أن يتضرر نتيجة انقطاع التعاون الأمريكي الصيني.

حيث يعود خلاف الولايات المتحدة الأمريكية مع الصين إلى رغبه الولايات المتحدة في زيادة الرسوم الجمركية على واردات الصين إلى 25% هو ما سيزيد من التكلفة على المصدرين الصينين، وهو ما كان له أصداء عالمية أثرت على اداء سوق المال والأسهم بشكل كبير كبدت المستثمرين خسائر طائله حتى تصاعدت وتيرة النزاع لتزيد الصين التعريفة الجمركية على البضائع الأمريكية إلى 25% كإجراءات انتقامية على التعسف الجمركي للولايات المتحدة تجاه الواردات الصينية، انتهى بمنع الولايات المتحدة الشركات الامريكية من التعامل مع نظيرتها الصينية في المجال التكنولوجي ما كلف الشركات الصينية خسائر فادحة أهمها شركة " هواوي " والتي سرعان ما تجاوزت الوضع بتحديث نظام آمان جديد لأجهزتها الإلكترونية.

وعلى صعيد التداولات، فقد ارتفع مؤشر " داو جونز " على أصداء الاتفاق الأمريكي المكسيكي ليصل إلى 26062.68 بنسبة 0.30% بإجمالي 78.74 نقطة، بينما ارتفع مؤشر " ناسداك " إلى مستوى 7823.17 نقطة بنسبة 1.05 % بإجمالي 81.07 نقطة، تبعه في ذلك مؤشر "ستاندرد أند بورز 500 " عند مستوى 2886.73 بنسبة 0.47% بإجمالي 13.39نقطة. 

مقالات ذات صلة