التحليل الأساسي

أسعار النفط تتراجع بفعل البيانات الصينية الضعيفة

أسعار النفط

شهدت أسعار النفط الخام تراجعاً ملحوظاً خلال تعاملات اليوم، وذلك بعد البيانات الصينية الضعيفة التي ظهرت خلال اليومين السابقين. يأتي هذا وسط حالة الترقب التي تُحيط بكل ما هو جديد في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين على الرغم من ظهور بوادر لتهدئة قادمة.

وصلت العقود الآجلة لخام برنت اليوم بحلول الساعة 13:53 بتوقيت غرينتش إلى مستويات 58.98 دولار للبرميل الواحد، في حين افتتح جلسته اليوم عند مستويات 59.18 دولار للبرميل. يُذكر أن أدنى مستوى قد وصل إليه سعر خام برنت خلال جلسة اليوم كان عند مستويات 57.97 دولار للبرميل.

من جانبه تراجع أيضاً سعر خام غرب تكساس، حيث وصل إلى مستويات 53.27 دولار للبرميل، بعد أن كان قد افتتح جلسة اليوم عند مستويات 53.45 دولار للبرميل. يأتي هذا بعد أن سجل أدنى مستوياته اليوم عند 52.36 دولار للبرميل.

بيانات الصين الضعيفة وتأثيرها على سوق النفط

خلال الأيام القلائل الماضية صدر عن الاقتصاد الصيني بعض البيانات الاقتصادية التي اتصفت بالضعيفة وأثرت بدورها على الأسواق العالمية بشكل عام وعلى سوق النفط الخام بشكل خاص، كان من أبرز تلك البيانات ما جاء يوم أمس من تراجع كبير للواردات الصينية اخلال شهر سبتمبر الماضي، ليستمر بذلك انكماش الواردات الصينية للشهر الخامس على التوالي.

بالإضافة على تراجع مبيعات السيارات الصينية أيضاً إلى 2.27 مليون سيارة. بالطبع أثر ذلك على أسعار النفط الخام، كون الصين من أكبر مستوردي النفط الخام في العالم.

الحرب التجارية بين التصعيد والتهدئة

تستمر الحرب التجارية في إلقاء ظلالها السلبية على الاقتصاد العالمي، فيُصاب الطلب العالمي والنمو بالتباطؤ الذي من المتوقع ان يظل معلق فيهما لفترة زمنية ليست بالقليلة.

جاء أخر تحديث تم على صعيد الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم من قبل الرئيس الأمريكي يوم الجمعة الماضية، عندما حدد ترامب المرحلة الاولي من صفقة لإنهاء الحرب التجارية مع الصين وعلقت الصفقة على زيادة في التعريفة الجمركية المهددة. ليقف سوق النفط متسائلاً حول مستقبل الطلب على خام النفط وسط الوضع الحالي للحرب التجارية وما توحي به من اتجاه نحو توصل قريب إلى حل يُنهي تلك التصعيدات.

من ناحية أخرى من المتوقع ان تتلقى أسعار النفط بعض الدعم خلال هذا الأسبوع، حيث يتوقع المستثمرون انخفاض مخزونات الخام للولايات المتحدة الأمريكية.

شارك المقال