اخبار العملات

أسعار المنتجين الأمريكية تسجل أكبر انخفاض في 8 أشهر خلال سبتمبر

أسعار المنتجين

انخفض مؤشر أسعار المنتجين في الولايات المتحدة الأمريكية خلال شهر سبتمبر بشكل كبير متأثراً بتراجع في تكلفة السلع والخدمات ليسجل أكبر معدل انخفاض منذ شهر يناير من العام الجاري، مما يمنح البنك الاحتياطي الفيدرالي المزيد من المساحة لخفض أسعار الفائدة مجدداً هذا الشهر للحد من تأثير التوترات التجارية على أداء الاقتصاد الأمريكي.

مؤشر أسعار المنتجين عن شهر سبتمبر في الولايات المتحدة الأمريكية انخفض بنسبة 0.3% مقارنة مع التوقعات التي كانت تشير إلى ارتفاع بنسبة 0.1% بنفس قيمة القراءة السابقة، بينما ارتفع المؤشر السنوي بنسبة 1.4% من القراءة السابقة المرتفع بنسبة 1.8%.

أما عن قراءة المؤشر الجوهري لأسعار المنتجين الذي يستثني أسعار الطعام والطاقة فقد انخفض بنسبة 0.3% من التوقعات والقراءة السابقة المرتفعة بنسبة 0.1% وكانت القراءة السنوية للمؤشر الجوهري مرتفعة بنسبة 2% من ارتفاع سابق بنسبة 2.3%.

الجدير بالذكر ان البنك الاحتياطي الفيدرالي يعتمد على مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الجوهري في قياس معدلات التضخم في الولايات المتحدة، وقد ارتفع هذا المؤشر بنسبة 1.8% على أساس سنوي خلال شهر أغسطس الماضي.

يتوقع بعض المحللين أن يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة خلال اجتماع السياسة النقدية القادم نهاية هذا الشهر، وسط إشارات إلى أن حرب إدارة ترامب التجارية التي استمرت 15 شهرًا مع الصين، والتي أثرت على استثمارات الأعمال ودفعت الصناعات التحويلية إلى الركود ، كان لها تأثير على الاقتصاد بشكل واسع.

هذا وقد تراجعت مستويات الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية بشكل محدود خلال تداولات اليوم، حيث يتداول مؤشر الدولار في تمام الساعة 12:52 بتوقيت غرينتش عند 98.48 بعد أن سجل أدنى مستوى له اليوم عند 98.41.

شارك المقال