جراف العملات

بيانات مبيعات التجزئة البريطانية ترتفع وسط مواصلة الإسترليني تراجعه

مبيعات التجزئة

أوضحت البيانات الصادرة اليوم عن مبيعات التجزئة البريطانية ارتفاعها خلال شهر يناير من العام الجاري، حيث وصلت إلى أعلى مستوياتها منذ مارس من العام السابق. يأتي هذا في الوقت الذي يواصل فيه الجنيه الإسترليني تراجعه أمام الدولار للجلسة الرابعة على التوالي.

ارتفعت مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة بنسبة تصل إلى 0.9% على أساس شهري خلال الشهر السابق، لترتد بذلك الارتفاع من انخفاض بنسبة 0.5% المُعدل في شهر ديسمبر من عام 2019. يُذكر أيضاً أن القراءة الجالية قد تجاوزت توقعات الأسواق التي تمحورت حول زيادة قدرها 0.7% لمبيعات التجزئة فقط. في حين ارتفعت مبيعات التجزئة عل أساس سنوي بنسبة 0.8%.

تبعث تلك البيانات على التفاؤل خلال العام الجاري، حيث تُعد تلك هي الإفاقة الأولى لمبيعات التجزئة بعد تراجع دام لثلاثة أشهر متتالية حتى نهاية عام 2019 الماضي.

 

من ناحية أخرى تراجعت مبيعات محطات البنزين في المملكة المتحدة إلى 5.7%، وهو الانخفاض الأكبر لها منذ أبريل من عام 2012.

على نحو متصل تعمقت خسائر الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي لليوم الرابع على التوالي، حيث وصل الزوج بحلول الساعة 11:30 بتوقيت غرينتش إلى مستويات 1.2858، بعد أن كان قد افتتح جلسته اليوم عند مستويات 1.2914. يجدر الإشارة إلى أن أدنى مستوى قد وصل إليه زوج الجنيه الإسترليني امام الدولار الأمريكي خلال هذا الأسبوع عند 1.2848.

شارك المقال