جراف العملات

النشاط الاقتصادي في الصين يظهر علامات على الانتعاش في يونيو

النشاط الاقتصادي الصين

أظهر النشاط الاقتصادي في الصين علامات على التعافي خلال شهر يونيو بعد التدهور الذي تعرض له، حيث تحسن كل من القطاع الصناعي وقطاع الخدمات بينما يظل الطلب الخارجي ضعيفًا.

ارتفع مؤشر مديري المشتريات للقطاع الصناعي إلى 50.9 في يونيو من 50.6 في مايو، بينما توقع المحللون التراجع إلى 50.4. بينما ارتفع مقياس الخدمات إلى 54.4، مقارنة بالقراءات السابقة والمتوقعة التي بلغت 53.6 و 53.3 على التوالي.

تشير قراءات اليوم إلى نمو متواضع للشهر الرابع على التوالي بعد خروج الصين من عمليات الإغلاق خلال شهري يناير وفبراير.

ارتفع المؤشر الفرعي لطلبات التصدير الجديدة إلى 42.6، لكنه لا يزال في منطقة الانكماش، حيث انخفض مؤشر العمالة الصناعية إلى 49.1، مما يعكس أن القطاع تخل عن وظائف هذا الشهر.

 

على الرغم من أن هناك تحسن عام في الاقتصاد الصيني، فإنه لا يزال من السابق لأوانه التكهن بانتعاش أقوى في الفترة القادمة حيث تكافح العديد من الاقتصادات العالمية، بما في ذلك الولايات المتحدة لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

تراجع الدولار الأمريكي للجلسة الثانية على التوالي مقابل اليوان المتداول خارج حدود الصين إلى 7.0720 لكل دولار وذلك قبل شهادة رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول ووزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوتشين أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب في وقت لاحق اليوم.

شارك المقال