جراف العملات

القطاع الصناعي في بريطانيا يعود إلى النمو

القطاع الصناعي بريطانيا

عاد القطاع الصناعي في بريطانيا إلى التعافي والنمو خلال شهر يونيو وذلك وفقا لبيانات إحصائية مدراء المشتريات، وذلك بعد قيام الحكومة بتخفيف إجراءات الاغلاق والتباعد الاجتماعي مما ساعد على عودة النشاط الصناعي إلى التعافي بشكل تدريجي، بينما لا يزال قطاع الخدمات يشهد انكماش بالرغم من تحسن قراءته.

مؤشر مدراء المشتريات الصناعي في بريطانيا خلال شهر يونيو سجل 50.1 بعد أن كانت القراءة السابقة بقيمة 40.7 وقد تم تعديلها من 40.6 بينما أشارت التوقعات إلى 45.2، يذكر أن القراءة فوق المستو 50 تدل على انتعاش القطاع بينما القراءة تحت 50 تشير إلى استمرار الانكماش.

 

البيانات تظهر زيادة طفيفة في نشاط التصنيع وهو الأول في أربعة أشهر، وذلك في ظل ارتفاع أحجام الإنتاج بعد إعادة الفتح الجزئي للمصانع، ولكن بالرغم من هذا استمر المؤشر الفرعي لإجمالي الطلبات الجديدة في التراجع وذلك بسبب تراجع المبيعات الجديدة والاعتماد فقط على استكمال عقود البيع الجديدة.

من جهة أخرى تحسنت قراءة مؤشر مدراء المشتريات لقطاع الخدمات عن شهر يونيو بقيمة 47.0 ولكنه يظل داخل منطقة الركود، ولكنه شهد تحسن كبير مقارنة مع القراءة السابقة لشهر مايو بقيمة 29.0 والتي تم تعديلها من 27.8 بينما كانت التوقعات تشير إلى 39.1.

هذا وقد كانت البيانات كافية لدفع الجنيه الإسترليني إلى التعافي لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي، ليتداول الزوج في تمام الساعة 09:09 بتوقيت غرينتش عند المستوى 1.2473 بعد أن افتتح جلسة اليوم عند 1.2453 وكان قد سجل أعلى مستوى عند 1.2513.

شارك المقال