جراف العملات

أسعار النحاس تسجل أطول فترة ارتفاع هذا العام بسبب تعطل الإمدادات

أسعار النحاس

استأنفت أسعار النحاس ارتفاعها يوم الجمعة، ليسجل أطول سلسلة من المكاسب الأسبوعية هذا العام، بسبب تعطل الإمدادات من المنتجين الرئيسيين وتحديداً شيلي مع تسارع عدوى فيروس كورونا في أمريكا اللاتينية.

وفي الوقت نفسه، يتم تداول عقود النحاس الآجلة عند 2.662 دولارًا، استعدادًا لتسجيل ارتفاع للأسبوع السادس على التوالي، في حين صعدت بورصة لندن للمعادن بنسبة 0.87 في المئة إلى 5922.28 دولارًا للطن.

وبالنظر إلى حقيقة أن شيلي مسؤولة عن أكثر من ربع إنتاج النحاس في العالم، فإن تزايد انتشار فيروس كورونا هناك يهدد العرض المستقبلي للمعادن الصناعية خاصة للمصانع الصينية.

قالت شركة Codelco التشيلية، أكبر شركة تعدين نحاس في العالم يوم الخميس إنها ستعلق عمليات المصافي والمسابك في قسم Chuquicamata المترامي الأطراف لإبطاء انتشار عدوى كورونا.

من جهة أخرى تعتبر شيلي نقطة ساخنة للوباء العالمي وتعاني شركات التعدين من انخفاض القوى العاملة. لذلك يواجه سوق النحاس خطر انقطاع الإمدادات، حيث تعاني المصاهر الصينية من انخفاض إمدادات النحاس شبه المعالج من المناجم.

في حين أن المعدن الصناعي يجب أن يتحرك بما يتماشى مع الأصول الخطرة، إلا أن عودة ظهور عدوى كورونا في الولايات المتحدة قد زادت من المخاوف بشأن تعطل الإمدادات ودفعت أسعارها إلى الأعلى.

بعد أن انتعش بقوة منذ أواخر مارس، من المتوقع جدًا أن يستأنف النحاس ارتفاعه حتى 6300 دولار في الربع الثالث ، ليعود إلى مستويات يناير.


شارك المقال