العملات الرقمية

تراجعات في أداء قطاع الخدمات في المنطقة الأوروبية خلال يوليو

قطاع الخدمات

صدر اليوم عدد من البيانات الاقتصادية المتعلقة بأداء قطاع الخدمات في الدول الأوروبية، حيث شهد القطاع تراجع في أدائه خلال شهر يوليو، الأمر الذي قد يعيد القلق إلى نفوس المستثمرين بشأن مستقبل التعافي الاقتصادي من الآثار السلبية لتفشي جائحة كورونا.

مؤشر مدراء المشتريات لقطاع الخدمات في ألمانيا تراجع إلى 55.6 خلال شهر يوليو وكانت القراءة السابقة بقيمة 56.7 بنفس قيمة التوقعات، وفي فرنسا تراجعت قراءة المؤشر إلى المستوى 57.3 وكانت القراءة السابقة والتوقعات بقيمة 57.8.

أما عن اسبانيا فقد شهدت تحسن في أداء قطاع الخدمات بقيمة 51.9 مقارنة مع القراءة السابقة 50.2 ولكن أقل من التوقعات التي أشارت إلى 52.3، وفي إيطاليا ارتفع المؤشر إلى 51.6 من 46.4 وكانت التوقعات تشير إلى 51.2.

وعن أداء مؤشر مدراء المشتريات لقطاع الخدمات في منطقة اليورو ككل، فقد سجل 54.7 أقل من القراءة السابقة بقيمة 55.1 والتي كانت نفس قيمة التوقعات.

أما عن قطاع الخدمات في بريطانيا والذي يعد أكبر قطاع اقتصادي فقد سجل 56.5 أقل قليلا من التوقعات والقراءة السابقة بقيمة 56.6.

استطاع اليورو الارتفاع على الرغم من القراءات الضعيفة لمؤشر مدراء المشتريات، حيث ارتفع اليورو لليوم الثاني مقابل الدولار عند المستوى 1.1840 وكان قد افتتح تداولات اليوم عند 1.1790.

من جهة أخرى ارتفع الجنيه الإسترليني خلال تداولات اليوم أمام الدولار وسجل أعلى مستوى عند 1.3122 بعد أن افتتح تداولات اليوم عند 1.3043، يأتي هذا في ظل تراجع مستويات الدولار أمام العملات الرئيسية.

شارك المقال