السوق المصري

هل تتجاهل القلعه نتائج الأعمال السلبية وتخترق خط عنق النموذج الايجابي ؟!

شركة القلعة للاستشارات المالية

أظهرت القوائم المالية المجمعة لشركة القلعة للاستشارات المالية، خلال الربع الأول من 2020، ارتفاع خسائرها بنسبة 824 بالمائة على أساس سنوي.

وأوضحت الشركة في بيان لبورصة مصر، أنها حققت خسائر بقيمة 1.58 مليار جنيه خلال الثلاثة أشهر المنتهية في مارس الماضي، مقابل خسائر بلغت 171.4 مليون جنيه في الفترة المقارنة من العام الماضي.

وارتفعت إيرادات الشركة خلال الفترة إلى 9.94 مليار جنيه، مقابل إيرادات بقيمة 3.58 مليار جنيه، وفي المقابل ارتفعت تكلفة إيرادات الربع الأول من العام الجاري إلى 9.9 مليار جنيه، مقابل إيرادات بقيمة 3.016 مليار جنيه في الربع المقارن من 2019.

وعلى مستوى أعمال الشركة المستقلة، بلغت خسائر الشركة خلال الربع الأول 82.48 مليون جنيه، مقابل 67.23 مليون جنيه في الربع المقارن من 2019.

وخلال 2019، تحولت الشركة للخسائر، حيث بلغت قيمة الخسائر المجمعة 1.52 مليار جنيه، مقابل أرباح بلغت 929.06 مليون جنيه في 2018.


التحليل الفني لسهم شركة القلعة للاستشارات المالية

السهم يتحرك في اتجاه عرضي على المدى القصير ولكنه عرضي مائل للصعود ، وفي اتجاه هابط على المدى المتوسط وطويل الأجل .

وكون السهم في تعاملاته الاخيرة نموذج ايجابي يعرف بالمثلث الصاعد حيث يكون قيعان أعلى من بعضها وقمم واحده عند مستوى 1.50 جنيه

ونتوقع انه في حالة نجاح القوى الشرائية في الاستقرار بالاسعار أعلى هذه المقاومة الممثلة في  مستوى 1.50 جنيه ان يكون بذلك النموذج قد اكتمل وان يستهدف السهم على المدى القصير مستوى 1.70 ثم 2.00 جنيه .

 ونرى ان الاحتفاظ بالسهم سيظل أمن على المدى القصير الأجل ما لم يستقر أسفل مستوى 1.30 جنيه وأمن على المدى المتوسط  والطويل الأجل ما لم يستقر أسفل مستوى 1.00 جنيه .

شارك المقال