السوق المصري

السويدي إلكتريك تستعد لاختراق الاتجاه الهابط فكن مستعد لاقتناص الفرصة

شركة السويدي اليكتريك

أعلن مجلس الوزراء المصري، التحالف الفائز بمشروع إنشاء أول ميناء جاف في مصر بمدينة السادس من أكتوبر على مساحة 100 فدان.

وأوضح رئيس  مجلس الورزاء مصطفى مدبولي، في بيان اليوم الأربعاء، أن التحالف الفائز بإقامة المشروع يضم شركتين مصريتين وثالثة ألمانية، وهو تحالف "مجموعة السويدي إليكتريك Elswedy Electric  - دي بي شينكر إيجيبت الألمانية DB SCHENKER – ثري إيه إنترناشيونال 3A International".

وقال مدبولي، إن المشروع سيكون بنظام المشاركة مع القطاع الخاص PPP، وتبلغ الطاقة القصوى الاستيعابية للميناء 720 ألف حاوية.

وأضاف، أنه يبلغ إجمالي التكلفة التقديرية للإنشاءات والمعدات الخاصة بالميناء  176 مليون دولار يتحملها التحالف الفائز، حيث تشمل الإنشاءات "منشآت، ساحات حاويات، مرافق، طرق، أنظمة اتصالات ومراقبة، ونظام طاقة شمسية لتوليد الكهرباء".

وتشمل المعدات "خطوط السكك الحديدية داخل الميناء وساحة السكة الحديد، مٌعدة ريتش ستاكرز، جرارات الساحات، أنظمة التفتيش بالأشعة فوق البنفسجية، والمركبات".

ويتكون الميناء من مجموعة من الساحات المفتوحة بالإضافة إلى محطة تفريغ وتحميل بضائع للحاويات (CFS) متضمنة:

"ساحة حاويات وارد مملوء، ساحة حاويات صادر مملوء / فارغ، ساحات حاويات مبردة،  مخازن، شبكة طرق داخلية و شبكة سكك حديدية داخلية، أماكن انتظار شاحنات، ورش صيانة للمعدات، ميزان بسكول، دائرة جمركية متكاملة، مقرات لجميع الجهات الرقابية الحكومية (مثل الرقابة على الصادرات والواردات – الصحة - الزراعة – الإتصالات - الأمن العام).

كما يتضمن الميناء، مكاتب إدارية للهيئة العامة للموانى البرية والجافة، ووكلاء الخطوط الملاحية، وشركات الشحن والتخليص والنقل.

وأكد وزير النقل، على أهمية الميناء في تخفيف الضغط على مينائي الإسكندرية والدخيلة ومنع تكدس البضائع والحاويات بهما بما يحقق زيادة فى الطاقة الإستيعابية بساحات التداول وتقليل زمن الانتظار للسفن خارج الميناء، مما يحسن من الخدمات المقدمة مينائي الإسكندرية والدخيلة، وسرعة الإفراج الجمركى عن البضائع وتقليل زمن بقاء البضائع بالموانئ.

وأكد كامل الوزير، أن ذلك سيساهم في تخفيض تكاليف السلع على المستهلك، وتخفيف العبء على الطرق الرئيسية نظراً لنقل البضائع عن طريق السكك الحديدية، مما يقلل من تكاليف صيانة الطرق والحفاظ عليها.

 

التحليل الفني لسهم شركة السويدي اليكتريك

فالسهم يتحرك في اتجاه عرضي على المدى القصير الأجل ، وفي اتجاه هابط على المدى المتوسط والطويل الأجل حيث انخفض من مستوى 26.00 جنيه الى مستوى 10.00 جنيه .

وبعد الاخبار الإيجابية الأخيرة علي السهم بدأت القوى الشرائية في الظهور ولا سيما في تعاملات جلسة اليوم الخميس حيث اغلق السهم على ارتفاع نسبته 4.00 % ووصل خلال تعاملات اليوم الى 11.42 جنيه .

ونتوقع انه في حالة نجاح القوى الشرائية في الصعود بالسهم أعلى منطقة 11.30-11.50 ان يتحول الاتجاه على المدى القصير الى اتجاه صاعد .

وفي حالة تحقق تلك الرؤية الإيجابية سيكون مستهدفات السهم عند مستوى 13.00 جنيه ثم مستوى 15.00 جنيه .

لذلك ننصح حاملي السهم على المدى القصير الأجل بالاحتفاظ بالسهم ما لم يستقر أسفل مستوى 10.00 جنيه

اما المستثمر المتوسط وطويل الأجل فلم نري ان هناك إشارات للدخول .

شارك المقال