السوق السعودي

هل بدأ السوق السعودي في عمليات التصحيح المنتظرة ؟

مؤشر السوق السعودي

أنهى مؤشر السوق السعودي جلسة اليوم الخميس على تراجع طفيف بنسبة 0.1 % عند 8236 نقطة (- 9 نقاط)، وسط تداولات بلغت قيمتها الإجمالية نحو 10.1 مليار ريال.

وتراجع سهم "سابك" بنسبة 1 % عند 88.80 ريال وأنهت أسهم "أسواق العثيم" و"السعودي الفرنسي" و"مصرف الإنماء" و"معادن" و"المتقدمة" و"المجموعة السعودية"، تداولاتها اليوم على تراجع بنسب تراوح بين 1 و3 %.

في المقابل، ارتفع سهم "أسمنت نجران" بالنسبة القصوى عند 15.56 ريال، مسجلا أعلى إغلاق منذ نحو 5 سنوات.

وكانت الشركة قد أعلنت توزيعات نقدية على المساهمين، عن النصف الأول 2020 بواقع 0.75 ريال للسهم.

كما صعدت أسهم "الصقر للتأمين" و"الوطنية للتأمين" و"الأهلية للتأمين" و"بروج للتأمين" و"تهامة للإعلان"، بالنسبة القصوى.

وسجل سهم "جرير" أعلى إغلاق منذ الإدراج في السوق عند 184.20 ريال (+ 1 %).

وفيما يخص صناديق المؤشرات، تراجع صندوق "البلاد للذهب" بنسبة 2 % عند 10.70 ريال للوحدة، وسط تداولات بلغت نحو 531 ألف وحدة.


التحليل الفني لمؤشر السوق السعودي

المؤشر يتحرك في اتجاه صاعد على المدى القصير والمتوسط الأجل وفي اتجاه عرضي على المدى الطويل الأجل بين مستوى 6000.00 نقطة وبين مستوى 9000.00 نقطة .

ونجح تاسي في تعويض كل خسائره بسبب ازمه كورونا ونجح في الارتفاع أعلى قمته المتكونة في حينها عند مستوى 8200 نقطه

واختبر المؤشر في تعاملات اليوم مستوى دعم رئيسي عند 8200 نقطة وبدأ في الارتداد منه مقلصا جزء من خسائره الصباحية.

ونتوقع انه في حالة فشل القوى الشرائية في الحفاظ علي التداولات أعلى 8400.00 نقطة ان تظل القوى البيعيه هي المسيطرة على التعاملات وان ينخفض المؤشر مستهدفا مستوى 8000 نقطة واذا كسرت يكون المستهدف القادم عند 7800 نقطة.

وسيظل المؤشر أمن للمستثمر القصير الأجل ما لم يستقر أسفل مستوى 7800.00 نقطة وأمن للمستثمر المتوسط الأجل ما لم يستقر أسفل مستوى 7000.00 نقطة وأمن على المدى الطويل الأجل ما لم يستقر أسفل مستوى 6000.00 نقطة.

شارك المقال