اخبار العملات

تعافي كبير للصادرات الألمانية ولكنه أقل من المتوقع

الصادرات الألمانية

أعلنت ألمانيا اليوم عن بيانات الصادرات والواردات خلال شهر مايو الماضي، لتشهد تعافي كبير للصادرات مقارنة مع الانهيار الحاد الذي شهدته في أرقام شهر ابريل، ولكن يبقى التعافي الكبير للصادرات أقل من المتوقع بسبب تأثره بضعف الطلب العالمي.

مؤشر الصادرات المعدل موسميا في ألمانيا عن شهر مايو ارتفع بنسبة 9% مقارنة مع انخفاض حاد خلال شهر ابريل بنسبة 24% بينما كانت التوقعات تشير إلى ارتفاع بنسبة 13.8%.

من جهة أخرى فإن مؤشر الواردات ارتفع بنسبة 3.5% من انخفاض سابق بنسبة 16.6% وكانت تشير إلى ارتفاع بنسبة 12%.

يأتي هذا التعافي في الصادرات الألمانية بعد رفع إجراءات الاغلاق في ألمانيا والعديد من البلدان حول العالم مما ساعد على عودة الشركات والمصانع إلى العمل والقيام بتعويض الانهيار السابق في الطلب وغلق الاقتصاد، وهو ما ظهر في بيانات الاحصائيات الخاصة بالقطاع الصناعي في ألمانيا.

لكن يبقى الرأي الأكثر مصداقية في الأسواق أن التعافي الكبير للصادرات لا يعد عودة إلى النمو والتعافي وأن العودة إلى وضع الاقتصاد ما قبل أزمة كورونا قد يستغرق فترة أطول من الوقت ويعتمد في الأساس على عودة الطلب العالمي إلى الانتعاش.

الصادرات الألمانية إلى الصين انخفضت بنسبة 12.3% مقارنة عن شهر مايو من العام الماضي، والصادرات إلى الولايات المتحدة الأمريكي انخفضت أيضاً بنسبة 36.5% عن نفس المدة.

هذا وقد انعكست قوة أرقام الصادرات على الميزان التجاري في ألمانيا خلال شهر مايو، حيث أظهر فائض بقيمة 7.6 مليار يورو بعد أن كان الفائض في شهر ابريل بقيمة 3.4 مليار يورو وكانت التوقعات تشير إلى فائض تجاري بقيمة 5.2 مليار يورو.

أما عن اليورو فقد استطاع الارتفاع وتسجيل أعلى مستوى مقابل الدولار منذ 4 أسابيع عند 1.1369 قبل أن يعود إلى التداول عند مستويات الافتتاح عند 1.1326.

شارك المقال