التحليل الأساسي

تذبذب أداء الجنيه الإسترليني في طريقه لتسجيل ارتفاع أسبوعي

الجنيه الإسترليني

شهد الجنيه الإسترليني تذبذب خلال تداولات اليوم الجمعة خلال تداولاته أمام الدولار، في طريقه إلى تسجيل ارتفاع على المستوى الأسبوعي، يأتي هذا بعد صدور بيانات قطاع الخدمات في بريطانيا عن شهر يونيو.

زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار يتداول في تمام الساعة 11:40 بتوقيت غرينتش عند المستوى 1.2453 بعد أن افتتح تداولات اليوم عند المستوى 1.2460 وكان قد سجل أعلى مستوى عند 1.2485 وأدنى مستوى عند 1.2436.

الركود التاريخي الذي عانت منه الشركات البريطانية خلال الفترة الماضية شهد استقرار خلال شهر يونيو، مع إعادة فتح تدريجي للاقتصاد البريطاني بعد أن خففت الحكومة إجراءات الحد من تفشي فيروس كورونا.

مؤشر مدراء المشتريات لقطاع الخدمات ارتفع خلال شهر يونيو بقيمة 47.1 أعلى قليلا من القراءة السابقة والتوقعات بقيمة 47.0 ولكن يظل القطاع في منطقة الانكماش منذ كون قراءته تحت المستوى الفاصل 50.

أكثر من 25% من مزودي الخدمات في بريطانيا أبلغوا عن توسع في الأعمال الجديدة خلال الشهر الماضي، ويرجع هذا إلى عودة الطلب وإعادة التشغيل بشكل تدريجي للاقتصاد البريطاني.

وعلى الرغم من ذلك استمرت إجراءات الاغلاق في إعاقة عمليات السفر والترفيه والسياحة، وقد أظهر الاستطلاع أن 33% من شركات الخدمات التي تمثل الجزء الأكبر من الاقتصاد البريطاني قد سجلت انخفاض في النشاط منخفضة من 54% خلال شهر مايو، بينما سجل ما نسبته 28% ارتفاع في النشاط.

ارتفع مؤشر مديري المشتريات المركب، الذي يجمع بين قطاع الخدمات وقطاع التصنيع، إلى 47.7 في يونيو مرتفعًا من 30.0 في مايو ومرة ​​أخرى أعلى قليلاً من القراءة الأولية عند 47.6.

في يونيو صرح البنك المركزي البريطاني إن الاقتصاد البريطاني في طريقه إلى الانكماش بنحو 20 ٪ في الأشهر الستة الأولى من عام 2020، وهو انخفاض أصغر مما كان يخشاه في البداية، لكنه لا يزال أحد أكبر الانخفاضات السنوية منذ 300 عام.

شارك المقال