اخبار العملات

المفوضية الأوروبية: منطقة اليورو تتجه إلى ركود عميق في 2020

المفوضية الأوروبية

توقعت المفوضية الأوروبية اليوم الثلاثاء أن يتراجع اقتصاد منطقة اليورو بشكل أعمق ليسقط في الركود الاقتصادي في عام 2020، وأن ينتعش بشكل أقل حدة مما كان متوقع سابقًا في 2021، وذلك مع معاناة فرنسا وإيطاليا وإسبانيا أكثر من غيرها بسبب جائحة فيروس كورونا.

يأتي التقييم المتشائم للاقتصاد الأوروبي وسط مخاوف من أن تعافي الولايات المتحدة قد يتعثر أيضًا نظرًا لارتفاع عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا والتي تدفع الدول إلى التأخير وفي بعض الحالات عكس الخطط للسماح بإعادة فتح الاقتصاد واستئناف الأنشطة.

وقال المدير التنفيذي للاتحاد الأوروبي إن منطقة العملة الموحدة المكونة من 19 دولة ستنكمش بنسبة 8.7٪ هذا العام قبل أن ترتفع بنسبة 6.1٪ في عام 2021. وفي أوائل مايو الماضي توقعت المفوضية حدوث تراجع هذا العام بنسبة 7.7٪ وانتعاش عام 2021 بنسبة 6.3٪.

خفضت السلطة التنفيذية للاتحاد الأوروبي بشكل كبير توقعاتها السابقة لفرنسا وإيطاليا وإسبانيا، وهي ثلاث من الدول الأكثر تضررا من الوباء، وتتوقع الآن الانكماش الاقتصادي بما يزيد عن 10٪ هذا العام في كل دولة.

على العكس من ذلك بالنسبة لأكبر اقتصاد في منطقة اليورو ألمانيا، فإن التراجع الاقتصادي في 2020 سيكون 6.3٪، أقل من توقعات مايو عند 6.5٪. ومع ذلك، من المتوقع أن يكون الانتعاش في ألمانيا في عام 2021 أقل من التقديرات السابقة.

هذا وقد تداول اليورو على انخفاض اليوم مقابل الدولار الأمريكي ليسجل أدنى مستوياته عند المستوى 1.1257 وكان قد افتتح تداولات اليوم عند المستوى 1.1307.

شارك المقال