التحليل الأساسي

توقعات بانخفاض القروض في البنوك الصينية وارتفاع في الصادرات

البنوك الصينية الصادرات

تشير التوقعات أن القروض المصرفية الجديدة في البنوك الصينية ستنخفض خلال شهر يوليو وذلك بعد تسجيل مستويات قياسية للإقراض خلال النصف الأول من العام الجاري، وذلك في ظل الدعم المستمر للاقتصاد الصيني للنهوض من التداعيات السلبية لجائحة كورونا، يأتي هذا في الوقت الذي ارتفعت فيه الصادرات الصينية خلال شهر يوليو بأعلى من المتوقع.

التوقعات تشير أن البنوك الصينية قد أصدرت 1.2 تريليون يوان (172.26 مليار دولار) من القروض الجديدة خلال شهر يوليو، بالمقارنة مع 1.81 تريليون يوان خلال شهر يونيو، وفقا لتوقعات رويترز.

العام الماضي في نفس الفترة شهد ارتفاع الاقتراض بقيمة 1.06 تريليون يوان، والارتفاع الحالي في القروض يأتي بسبب دعم الحكومة للشركات المحلية لمواجهة الآثار السلبية لأزمة كورونا.

يأتي هذا بعد أن تخلت الصين عن هدف النمو السنوي هذا العام للمرة الأولى منذ عام 2002 وتعهدت بزيادة الإنفاق الحكومي للمساعدة في إنعاش ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

بينما بدأ البنك المركزي الصيني (PBOC) بالفعل مجموعة من خطوات التيسير منذ أوائل فبراير، بما في ذلك تخفيضات متطلبات الاحتياطي المصرفي ودعم الإقراض المستهدف للشركات المتضررة من أزمة الفيروس التاجي.

هذا وتستهدف الحكومة عجزًا في موازنة 2020 لا يقل عن 3.6٪ من الناتج المحلي الإجمالي، أعلى من 2.8٪ العام الماضي، على أن يتم إصدار السندات الحكومية المحلية عند 3.75 تريليون يوان، ارتفاعًا من 2.15 تريليون يوان.

من جهة أخرى ارتفعت الصادرات الصينية على المستوى السنوي خلال شهر يوليو بنسبة 7.2% بعد أن كانت القراءة السابقة مرتفعة بنسبة 0.5%، بينما انخفض مؤشر الواردات السنوي بنسبة 1.4% بعد ارتفاع سابق بنسبة 2.7%.

تسبب هذا في ارتفاع الفائض التجاري للصين ليصل إلى 62.33 مليار دولار مقارنة مع الفائض السابق بقيمة 46.42 مليار دولار.

الفائض التجاري الصيني مع الولايات المتحدة الأمريكية ارتفع إلى 32.46 مليار دولار في يوليو بعد أن كان بقيمة 29.41 مليار دولار، بينما خلال السبعة أشهر الأولى من العام الجاري سجل الفائض التجاري بين الصين والولايات المتحدة 153.58 مليار دولار.

شارك المقال