اخبار العملات

تراجع حدة الانكماش في قطاع الأعمال في بريطانيا في مايو

قطاع الأعمال بريطانيا

أظهرت بيانات اليوم الأربعاء أن الاقتصاد البريطاني ظل في حالة انكماش حاد في مايو مع استمرار تدهور أداء قطاع الأعمال على الرغم من أن وتيرة الركود تراجعت عن الانهيار الذي سجله في أبريل واستفادت بعض الشركات من تخفيف عمليات الإغلاق للحد من تفشي فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم.

ارتفع مؤشر IHS Markit لمديري المشتريات (PMI) الذي يجمع بين قطاع الخدمات البريطاني الضخم والقطاع الصناعي إلى 30.0 من 13.8 في أبريل، ارتفاعًا من القراءة الأولية لشهر مايو عند 28.9.

كما كان مؤشر الخدمات وحده أعلى بقليل من الرقم الأولي ولكن عند 29.0 ليعد ثاني أضعف رقم قياسي بعد انهيار أبريل إلى 13.4.

الشركات البريطانية شهدت تراجع حاد في معدل الطلبات الجديدة وذلك في ظل تقليل العملاء من عمليات الإنفاق.

وقال تيم مور مدير الاقتصاد في IHS Markit أن " طلب المستهلكين ظل ضعيفًا أيضًا، حيث لا تزال مناطق كبيرة من اقتصاد الخدمات في مرحلة التخطيط لاستئناف عمليات العودة إلى الأعمال".

على الجانب الإيجابي شهدت بعض الشركات طلبات جديدة من منطقة آسيا والمحيط الهادئ، حيث كان الانتعاش من جانبهم أكثر تقدمًا، إلى جانب جهود المبيعات الجديدة عبر الإنترنت.

لكن طلبيات التصدير استمرت في الانخفاض وقالت بعض شركات الخدمات إنها لا تقبل الطلبيات من الخارج بسبب القيود الصارمة على السفر.

أما عن الجنيه الإسترليني فقد ارتفع مقابل الدولار وسجل أعلى مستوياته منذ 5 أسابيع خلال جلسة اليوم عند المستوى 1.2610 بعد أن افتتح تداولات اليوم عند المستوى 1.2545.

شارك المقال