التحليل الأساسي

الأسهم الأسيوية تنخفض مع تجاوز عدوى كورونا 10 ملايين

الأسهم الأسيوية

انخفضت الأسهم الآسيوية مع بداية الأسبوع في ظل تزايد المخاوف من فيروس كورونا حيث تجاوزت الإصابات 10 ملايين حول العالم ومع إعادة الولايات المتحدة الرئيسية فرض قيود الإغلاق، بينما شهدت الأسهم الأوروبية تذبذب مع بداية الأسبوع.

هبط مؤشر هانج سينج في هونج كونج بنسبة 1.01 في المئة إلى 24301.28 نقطة، في حين أغلق مؤشر شنغهاي المركب للأسهم الصينية منخفضا 0.61 في المئة إلى 2961.52 نقطة.

أنهى مؤشر S&P/ASX 200 الأسترالي تداولاته بانخفاض بنسبة 1.51 في المئة عند 5815.00 نقطة، وانخفض مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية بنسبة 1.93 في المئة إلى 2093.48 نقطة.

وفي اليابان انخفض مؤشر نيكاي 225 بنسبة 2.30 بالمئة إلى 21995.04 نقطة.

تأثر الانخفاض في الأسهم الآسيوية بتراجع الأسهم الأمريكية إلى أدنى مستوى في شهر خلال تداولات يوم الجمعة الماضية، وسط مخاوف متزايدة بشأن الموجة الثانية من عدوى فيروس كورونا، بعد ارتفاع ملحوظ في الحالات في تكساس وفلوريدا وأريزونا وكاليفورنيا.

أضافت إعادة فرض القيود في تكساس وفلوريدا وأريزونا إلى المخاوف من أن الولايات المتحدة تشهد حاليًا موجة ثانية بعد تسوية المنحنى، حيث تتزايد حالات الإصابة بمقدار 40.000 في اليوم.

في جميع أنحاء العالم، وصلت الإصابات الإجمالية بالفيروس التاجي إلى 10،258،151، مع وفاة 504،613، حيث قادت الولايات المتحدة والبرازيل والهند الزيادة.

دفعت معنويات المخاطرة بين المستثمرين مؤشر MSCI للأسهم العالمية إلى أدنى مستوى في أسبوعين.

بينما افتتحت الأسهم الأوروبية تداولات اليوم على تذبذب قبل أن تحقق ارتفاعات طفيفة، فقد سجل مؤشر يورو ستوكس 50 ارتفاع بنسبة 0.07% عند المستوى 3206.33 نقطة، وارتفاع مؤشر فوتسي البريطاني بنسبة 0.18% عند 6170.68 نقطةـ كما ارتفع مؤشر داكس الألماني بنسبة 0.40% عند 12137.43 نقطة، في حين انخفض مؤشر كاك الفرنسي بنسبة 0.05% عند 4907.24 نقطة.

فشل إعلان البنك المركزي الصيني بأن البنك المركزي سيتبنى إجراءات نقدية جديدة لضمان وصول السيولة إلى الاقتصاد الحقيقي في تخفيف حدة التوتر، في ظل المخاوف من تأثير الموجة الثانية من الإصابات على أداء الاقتصاد العالمي.

سيتم التركيز غداً على رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول ووزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين للشهادة أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب.

ويوم الخميس سيقدم تقرير الوظائف الأمريكية صورة واضحة عن سوق العمل في يونيو، حيث سيتم إغلاق الأسواق يوم الجمعة بسبب عطلة عيد الاستقلال الأمريكي.

انخفض مؤشر الدولار للمرة الأولى في أربع جلسات عند 97.26، في حين تراجعت العملة الخضراء بنسبة 0.17 في المائة مقابل اليوان الخارجي إلى 7.0740.

شارك المقال