اخبار العملات

استمرار التعاون بين وزارة المالية والبنك المركزي الياباني

المركزي الياباني

صدر اليوم عدد من التصريحات لكل من وزير المالية في اليابان ورئيس البنك المركزي الياباني، فقد صرح الأول أن وزارة المالية مستمرة في العمل عن كثب مع محافظ المركزي الياباني كورودا من أجل توجيه الاقتصاد، ليشير أن التحفيز النقدي للبنك المركزي كان له آثار إيجابية على الاقتصاد.

تارو آسو وزير المالية الياباني صرح أيضاً أن التيسير النقدي على مدى 7-8 سنوات الماضية تسبب في استقرار مستويات الين الياباني عند المنطقة ما بين 105 إلى 110 ين لكل دولار، كما استمرت أسعار الفائدة ثابتة إلى جانب ارتفاع أسعار الأسهم بشكل مطرد.

أما عن كورودا رئيس المركزي الياباني فقد أشار في تصريحاته أن المركزي الياباني سيستمر في دعم الاقتصاد بالتعاون مع الحكومة الجديدة، مع استمرار اتخاذ الإجراءات التي من شأنها أن تتعامل مع أي مستجدات بخصوص أزمة فيروس كورونا.

وتوقع كورودا أن يتحسن الاقتصاد الياباني ولكن قد يأخذ الاقتصاد وقت أطول لتحقيق هذا التحسن المعتدل في ظل استمرار أزمة كورونا في اليابان والاقتصاد العالمي.

هذا وقد ارتفع الين الياباني خلال تداولات هذا الأسبوع بشكل كبير وسجل أعلى مستوياته في 7 أسابيع مقابل الدولار، وذلك في ظل تزايد الطلب على العملة اليابانية كملاذ آمن في ظل عدم استقرار مستويات الدولار.

زوج الدولار مقابل الين الياباني سجل أدنى مستوى في 7 أسابيع اليوم عند 104.26 بعد أن افتتح تداولات اليوم عند المستوى 104.70.

شارك المقال